أبرز 7 مواصفات سياره في مرسيدس "مايباخ" الفاخرة ‏

في صيف 2021، ستظهر للنور السيارة "مايباخ" الفاخرة من مرسيدس، والتي تتميز بالعديد من القدرات والإمكانيات الخيالية.وقالت الشركة الألمانية في بيان السبت، إنها ستطلق سيارتها الفاخرة الصيف المقبل، وذكرت 7 من أبرز المميزات في الموديل الجديد. ورغم أن مرسيدس لم تذكر الكثير من التفاصيل عن السيارة ذات الصالون الفاخر، التي تمثل أعلى موديل في الفئة S الجديدة، إلا أن ما أعلنت عنه يؤكد أن السيارة تمتلك العديد من المواصفات المتميزة، ويمتاز الموديل الجديد من مرسيدس بوجود شبكة مبرد مقلمة وطلاء ثنائي الألوان الجزابه.
وقد قامت مرسيدس بزيادة طول قاعدة العجلات بسيارتها الفاخرة الجديدة بمقدار 18 سم مقارنة بالإصدار الطويل من سيارة الفئة S، ليصل طول قاعدة العجلات إلى 3.40 متر، بينما يبلغ الطول الإجمالي لسيارة الصالون الفاخرة 5.47 متر. ويستفيد ركاب المقاعد الخلفية من هذه الرحابة الكبيرة لمقصورة السيارة بصفة خاصة؛ حيث تأتي مقاعد الاسترخاء مزودة بوظيفة الاستلقاء ومساند قدم قابلة للإخراج وطاولة مطوية في الكونسول الأوسط.
كما يمكن للركاب الاستمتاع بتناول المشروبات المثلجة من الميني بار المتوفر على متن السيارة الفاخرة في الأكواب الخاصة بسيارة مايباخ.ووفقا لوكالة الأنباء الألمانية، تزخر سيارة مرسيدس مايباخ الجديدة بمختلف تجهيزات الراحة ومنها وظيفة تدفئة المقاعد المعتادة للمقاعد الخلفية وكذلك تدفئة الرقبة والأكتاف لزيادة مستوى الراحة والاسترخاء. وعلى غرار سيارات الكوبيه والكابريو تتم مناولة أحزمة الأمان تلقائيا، وتوفر شركة مرسيدس ميزة الدعم الكهربائي للأبواب الكبيرة والثقيلة، بالإضافة إلى توافر نظام إلغاء الضوضاء النشط، والذي يساعد على الاستمتاع بأجواء هادئة ومريحة على متن مايباخ الجديدة.
ولم تفصح مرسيدس عن أية بيانات بشأن أنظمة دفع سيارتها الفاخرة الجديدة أو أسعارها المتوقعة.ونهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أعلنت شركة دايملر الألمانية لصناعة السيارات عن أداء أفضل من المتوقع للربع الثالث ولكنها قالت إنه سيتم التعويض جزئيا عن الصفعة التي وجهتها جائحة فيروس كورونا للمبيعات بحلول نهاية العام. وتتوقع الشركة الأم مرسيدس بنز الآن ربحا تشغيليا لعام 2020 يماثل نتائج العام السابق التي بلغت 4.3 مليار يورو (5.1 مليار دولار).ووضع الربع الثاني الذي تحمل العبء الأكبر للإغلاقات والقيود المتعلقة بفيروس كورونا التي أثرت على الاقتصاد، دايملر في المنطقة الحمراء.
ولكن الشركة تحدثت عن تعاف سريع غير متوقع في الطلب في الربع الثالث بينما أشارت أيضا إلى أن العمليات أصبحت أكثر اقتصادا من ناحية النفقات.قال هارالد فيلهيلم، عضو مجلس الإدارة للماليات: "في ظل هذا الزخم، نحن على المسار لجعل أعمالنا أكثر مقاومة لتقلبات السوق ". وباعت الشركة أقل من 773 ألف سيارة وشاحنة وحافلة في الربع الثالث بتراجع 8% على أساس سنوي.وتراجعت العائدات بواقع 7% لتصل إلى 40.3 مليار يورو مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

Post a Comment

أحدث أقدم