شاهد أول نظام قيادة ذاتية للسيارات بأيد مصرية..

أعلنت شركة برايت سكايز المصرية العاملة في مجال تكنولوجيا والمتخصصة في مجال دعم التحول الرقمي اليوم عن إطلاق النموذج الأولي من نظام القيادة الذاتية المصري الصنع "برايت درايف" من الفئة الرابعة الخاص بالقيادة على الطرق السريعة وفقا لتصنيف جمعية هندسة السيارات العالمية (SAE) رقم J3016 .
ونظام "برايت درايف" هو منصة تعلم آلي تقوم بدور العقل الخاص بالسيارات ذاتية القيادة ، والمنصة قادرة بشكل كامل على قيادة السيارة في أغلب الطرق السريعة دون تدخل من السائق اعتمادا على قدراتها المتطورة في مجال الرصد ، فالمنصة تستطيع رصد الأجسام المتحركة حول السيارة مثل السيارات ، المشاة ، والدراجات البخارية وحتى الدراجات الهوائية.
كما يمكن للسيارة تفادي العوائق من خلال الانتقال عبر الحارات المرورية وهي قادرة على تفعيل الفرامل عند الطوارئ عند تعرضها لخطر الحوادث وذلك عبر الحساسات التي تغطي محيط جسم السيارة. 
وحاليا "برايت درايف" في آخر المرحلة الأولى وهي الخاصة بالبحث والتطوير وتعمل الشركة حاليا مع الحكومة على تأمين الرخصة والإذن لبدء اختبارات المرحلة الثانية والتي ستعتمد اختبار النموذج الأولي للسيارة المزودة بالنظام الجديد في الطرق المفتوحة تحت ظروف قيادة حقيقية.
من جانبه علق الدكتور خالد العمراوي على الإعلان قائلا " يمثل نظام "برايت درايف" إثباتا على قدرات المواهب المصرية على المنافسة وتطوير تقنيات على مستوى عالمي تتماشى مع ما وصلت إليه صناعة التكنولوجيا والبرمجيات في العالم ، إن هدفنا هو تطوير "برايت درايف" لتحويل صناعة النقل محليا وعالميا من خلال تعزيز مهارات مهندسينا في مجال تكنولوجيا السيارات ذاتية القيادة.
وأضاف العمراوي أن الإعلان يمثل قفزة كبيرة إلى الأمام في مجال أبحاث وتطوير السيارات المصري الذي نسعى جاهدين لاحتضانه.
وقد تعاونت برايت سكايز مع سيليكون واحة في إنجاز المرحلة الأولى من الاختبارات في مقر المنطقة التكنولوجية بمدينة برج العرب بالإسكندرية ، السيارة خضعت للاختبارات على مدار عام كامل دون تسجيل أية حوادث خطيرة، بينما العديد من الجيجابايتس من البيانات تنتقل في الدقيقة الواحدة إلى منصة الحوسبة المركزية الخاصة بالسيارة خلال اختبارات القيادة المعتادة والتي تمتد لعدة ساعات .
إن الإنجاز الخاص بتطوير منصة للقيادة الذاتية وإثبات المفهوم في مصر يمثل خطوة كبيرة وعلامة فارقة لقطاع صناعة السيارات المصري ، فهذا الإنجاز يسهم في تغيير بيئة الأعمال المحلية التي تركز بالأساس على تجميع وتصنيع الأجزاء المصمتة في السيارة إلى تطوير أنظمة ذكية متطورة تم تطويرها بأيد مصرية.

1 تعليقات

  1. هل الإنسان المرافق لهذه السيارة قادر على التحكم فى القيادة فى حالة حدوث أي خطأ بالقيادة الذاتية.. وايضا توجيه المركبة إلى وجهتها النهائية
    وأخيرا هل يتم توجيهها باستخدام GPS
    شكرا لكم مقدما على الاستجابة للرد علينا... ومزيدا من التقدم والازدهار لكم.

    ردحذف

إرسال تعليق

أحدث أقدم